شكر واعتذار لزوار القافلة .. فهلا دخلتم لطفا !

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين
وبعد

حياكم الله إخوتي في الله كيف حالكم؟ أتمنى أن تكونوا جميعا في أتم الصحة والعافية وسعادة غير متناهية،،
سبحان الله يعني قبل لحظات من هذه الكتابة كنت اطلعت على سجل الزوار الذي لم أدخل رابطه يمكن منذ رمضان او ما قبله والسبب أنني كنت أظن أن الردود بتلك الصفحة سوف تصلني إشعاراتها عبر البريد وهذا الذي لم يحصل مع الاسف، فلما دخلت على حسابي الخاص بسجل الزوار ..
فوجئت ببعض تعليقات الإخوة هناك والله استوقفتني كثيرا حتى ذرفت عيناي،، 
يعني سبحان الله كلمات لامست قلبي , كلها أخوة ودعوات صادقة وتشجيع،،
فجل جلال الله الذي جعل قلوب عباده المجتمعة على طاعته تتحاب فيه وتتآلف دون أن يتعارف أصحابها،،
كم يسعد الانسان والله لما ينساب هذا الشعور المبهج إلى نفسه وقلبه ووجدانه،،
وأنا لما وجدت هذا في نفس الوقت أحسست بتقصير كبير اتجاه إخواني،،
 فقلت لماذا لا أكتب معتذرا لهم لعلهم يتقبلون اعتذاري ،،
وأشكرهم لعلهم يتقبلون شكري ،،


إخوتي في الله زوار قافلة أهل القرآن 
 


نعم إخوتي أنا آسف على تقصيري اتجاهكم ..
أنا آسف إن تعذر تواصلي معكم ..
أنا آسف إن لم أوَفِّ ردودكم حقها في التعليق عليها  ..
أنا آسف إن لم أرقى بالمدونة إلى المستوى المطلوب ..


إخوتي في الله زوار قافلة أهل القرآن 
نعم شكرا لكم على متابعتكم وتشجيعكم لي دائماً .. 
شكرا على اهتمامكم وحرصكم الكريم ..
شكراعلى إطلالتكم النيرة المقمرة ..
شكرا على تعليقاتكم المحفزة على العطاء ..
شكرا على ملاحظاتكم التي أستفيد منها كثيرا ..
شكرا على دعواتكم لي بالتوفيق والسداد ..
شكرا على أخوتكم الصادقة ..
شكرا لكم إخوتي ..
فردا فردا..


أحبتي في الله أتمنى تتقبلوا مني هذه الكلمات التي ما خرجت إلا لتعبر عن مكنون قلب أخيكم , مع أن الإحساس والشعور الداخلي أصعب شيء يمكن ترجمته إلى لغة الحروف , ولكنني أومن أن ما خرج من القلب دخل إلى القلب،،

وأختم بهذه الكلمات الجميلة الصادقة لأحد فرسان هذه القافلة المباركة والتي وقفت عليها في سجل الزوار :
(متابع حريص) لله دره حيث قال :

أكتب وكلي أمل ان تروقكم كلماتي
**
فانتم إخوتي وعلى درب الوفا يكون التلاقي
**
أنتقي ثمين الدُّرر وأجود به
**
عليكم اهل الجود والاحسان وطِيبِ العطاءِ


أسأل الله تعالى لكم التوفيق دائما وأن يرفع الله قدركم في الدنيا والاخرة وأن يجعل أجر هذه المدونة في موازين حسناتكم وأن يسعدكم في الدنيا والاخرة وأن يجعلكم صالحين مصلحين ودعاة مهتدين مخلصين وأن ينفع بكم الإسلام والمسلمين ..

آمين .. والحمد لله رب العالمين

وكتبه
خالد إسلام البعمراني ..






7 التعليقات:

غير معرف يقول...

صدقك وعفويتك اخي خالد هي سر نجاحك ومحبة الناس لك فواصل عملك في خدمة الدين فالله ناصرك وحافظك والمغرب كله فخر بشباب أمثالك
وفقك الله وسدد خطاك

م.ح يقول...

من يحب الخير للغير لا يعاتبه أحد بل يلتمسون له المئاااات من الأعذار
فأعانكم الله اخانا الفاضل وكما سبق التعليق الأول : عفويتك وصدقـــــــــك سر من أسرار نجاحك ..
أما قبولك ومحبة الناس لك فالله القادر على ذلك فهو من يضع للعبد قبوله على اهل الارض وأنتم على خير وكذلك نحسبكم والله حسيبكم...
بالتوفيق

قافلة أهل القرآن يقول...

الله يجزيكم كل خير إخوتي على جميل ظنكم بأخيكم وإن لم يكن بذاك المذكور ...
وانتم والله تاج رؤوسنا وما من خير فهو من فضل الله ثم منكم ولازلنا في بداية طريق طويـل نسأل الله التوفيق فيه وان نكون عند حسن ظنكم دائما وان يديم بيننا هذه المحبة والاخوة فيه سبحانه .. وشكرا جزيلا لكم

مجهول يقول...

الله يحفظك أخي خالد ورفع الله قدركم وثبتكم على الحق

غير معرف يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياكم المولى بني الفاضل خالد اسلام ،ونقول لكم قبلنا اعتذاركم اللطيف ، فليس غريبا عليكم بني هذا التصرف السليم ، فللاعتذار فن لا يملكه الكثيرون وهذا يدل على ايمانكم باخوتكم الصادقة لاخوانكم ومحبتكم الخالصة لهمفي الله تعالى ونرى تصرفكم النبيل هذا مهارة في التقيد بالقيم والمبادئ الاسلامية ،اسال الله تعالى ان يرفع قدركم ويعلي مكانتكم ويجعلكم في درجة العليين و حفظكم الله بني وبارك الله لكم في الوقت بركة واسعة .
امكم ام مشعل ..

قافلة أهل القرآن يقول...

اللهم امين امين يارب ..
جزاكم الله عنا خيرا وبارك فيكم وكثر من امثالكم

غير معرف يقول...

جزاكم الله خيرا اخانا خالد على كل ما تقدموه لنا فلا اخفيكم ان مجموعة من الكتب و المحاضرات العلمية لم اعرفها الا من مدونتكم الشاملة فاسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يسدد خطاكم و ان نمضي جميعا في مسار طلب العلم و الدعوة الى الله تعالى وفقكم الله لكل ما يحبه و يرضاه و السلام عليكم و رحمة الله

إرسال تعليق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قبل أن تعلق أخي الفاضل ..
وقبل أن تعلقي أختي الفاضلة ..
تذكرا قول الله تبارك وتعالى :

(مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)

ملاحظة : إذا أردت التعليق ولم تكن مشارك بأي موقع من المواقع الموجودة أدناه ..
اختر هذا الخيار (URL الاسم/العنوان)
ثم تكتب اسمك بدون وضع أي رابط ..

وإذا أردت أن أن تصلك إشعارات على بريدك بوجود تعليقات جديدة على نفس الصفحة التي علقت عليها فاختر "الاشتراك عن طريق البريد الإلكتروني" الموجود تحت صندوق الكتابة

والله الموفق

تـأكـد مـن صـحـة الحـديث قبـل نشـره

بحث عن:

ولا تنسـى أخاك خالد إسـلام من الدعـاء

الصفحة   الرئيسية